القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

ما هو السحر وخطره

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا ، من يهديه الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، واشهد ان لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. أما بعد :إنني أتحدث إليكم في هذا المقال بعنوان (ماهو السحر وخطره ) فالسحر فى لغة العرب يطلق على كل شئ خفي سببه قال أبو عبيد : أصل السحر صرف الشئ عن حقيقته إلي غيره قال تعالى: سيقولون لله قل فأنى تسحرون ) أي فأنى تصرفون. وهذا الصرف يكون للعين وهو الأخذة التي تأخذ العين فلا ترى الأشياء على حقيقتها. وقد يكون للقلب من البغض إلى الحب أو من الحب إلى البغض. وقد يكون هذا الصرف بالقول الجميل فهو البيان ففي صحيح البخاري عن ابن عمر ومسلم عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إن من البيان لسحرا " أما تعريف السحر فى الإصطلاح : فهو كما قال الإمام ابن قدامة رحمه الله تعالى: هو عقد ورقي وكلام يتكلم به أو يكتبه أو يعمل شيئا يؤثر في بدن المسحور ، أو قلبه أو عقله من غير مباشرة له ، وله حقيقة فمنه ما يقتل وما يمرض وما يأخذ الرجل عن امرأته فيمنعه وطأها ، ومنه ما يفرق بين المرء وزوجه وما يبغض أحدهما إلى الآخر أو يحبب بين اثنين. أيها المسلمون: عليكم أن تعلموا أن السحر ليس من باب الخرافة بل له حقيقة ثابته ، يقول القرطبي رحمه الله: ذهب أهل السنة إلى أن السحر ثابت وله حقيقة..... وعلي هذا أهل الحل والعقد الذين ينعقد بهم الإجماع ولا عبرة مع اتفاقهم بحثالة المعتزلة ومخالفتهم أهل الحق. وقال الإمام النووي رحمه الله : قال أبو جعفر الإسترابادي من أصحابنا- أي من الشافعية - بأن السحر لا حقيقة له وإنما هو تخيل والصحيح أن له حقيقة وبه قطع الجمهور وعليه عامة العلماء ويدل عليه الكتاب والسنة الصحيحة المشهورة ويحرم فعل السحر بالإجماع ومن اعتقد إباحته فهو كافر . وهناك أدلة كثيرة من الكتاب والسنة تدل دلالة واضحة على حقيقة السحر : قال تعالى : واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتي يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراه ما له فى الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون )) ففي هذه الآية الكريمة بين الله تعالى أن الشياطين يعملون السحر وأن الناس يتعلمون منهم ، فدل ذلك على أن السحر حق وله حقيقة ، وقد صرحت الآية أن الساحر يفرق بين المرء وزوجه. وقال الله تعالى أيضا(( ومن شر النفاثات فى العقد )) ومعني النفاثات هن السواحر اللواتي يعقدون السحر وينفثن فيه . يقول الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى : والسحر الذي يؤثر مرضا وثقلا وحلا وعقدا وحبا وبغضا وتزينا وغير ذلك من الآثار موجود تعرفه عامة الناس وكثير منهم قد علمه ذوقا بما أصيب به منه . وكلما ازداد الساحر كفرا بالله وعبادة للشيطان ازداد الشيطان له طاعة . يقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى: إن كثيرا من هؤلاء السحرة هم عباد للشياطين والجن ، والجن لا ترضي أن تخدمهم فيما يريدون من السحر إلا بأن يصرف لهم أي الساحر شيئا من أنواع العبادة كإهانة المصحف وإلقائه فى الأماكن النجسة ، نسأل الله السلامة والعافية . وقد بين الله عز وجل ان السحر كفر ومتعلمه كافر قال الله تعالى : (( وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما انزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من احد حتى يقولا انما نحن فتنة فلا تكفر ))) أيها المسلمون: ان السحر من الجرائم الموبقه والكبائر المهلكة ، ففي الصحيحين عن ابي هريره رضي الله عنه عن النبي ((صلى الله عليه وسلم )) قال "اجتنبوا السبع الموبقات " . قالوا يا رسول الله وما هن ؟ قال ( الشرك بالله والسحر وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق وأكل الربا وأكل مال اليتيم والتولي يوم الزحف وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات )) نسأل الله سبحانه وتعالى أن يحفظنا بحفظة ورعايته.
انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات