القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

 حكم الزواج العرفي

بعد انتشار الغلاء,وتعسيرات الأهل في الزواج الرسمى,بدأ بعض الشباب يلجأ الي الزواج العرفي,والذي يتم كتابته علي يد محامى,ويعترف به القانون المصري,فما دور الشرع فيه وهل يعترف الشرع بصحته,ام ان الزواج العرفي أحد الكوارس الجديدة عندنا في الشرع,ففي مسئلة الزواج يكون دور الشرع أهم من دور القانون,ومع ذلك نتناساه,واليوم هو موضوعنا .

حكم الزواج العرفي

ما هو الزواج العرفي ؟

الزواج العرفي هو عبارة عن زواج بشكله التقليدي,الا انه يكون سرافالزواج العرفي نوعان,اما أن يكون عرفي قانونيا اي لم يسجل عند الجهات المختصه,او عرفي عند الناس والشرع,اي انه يكون في السر,دون علم الناس به,ويكتبه محامى او مأزون لن يكون هناك فرق كبير,ويكون له شاهدان,واحيانا يكون بعلم الأهل واحيانا يكون سرا تماما .

أسباب اللجوء الي الزواج العرفي

الزواج العرفي يلجأ له الشباب والفتيات في عده أحوال منها مثلا,عدم موافقة الأهلعلي العريس او العكس,او انهما مازالان يدرسان,وكثيرا ما يحدث هذا في جامعاتنا ,او ان الرجل متزوج من قبل ولا يريد ان تعرف زوجته انه تزوج مره اخرى,والكثير من الاسباب الاخري ولاكن لا تهمنا كثيرا ,

شروط الزواج

قبل ان نتحدث عن حكم الزواج العرفي يجب ان نزكر شروط الزواج الرسمى اولا,ثم ننظر الي الزواج العرفي فأن كان مطابقا لها,فلا مانع فيه وان كان غير ذلك,فيكون هنا لنا كلام اخر,دعونا اولا نزكر شروط الزواج الرسمي لما في ذلك من اهمية يجب ان نزكرها تفصيليا.

شروط الإنعقاد

شروط الإنعقاد او شروط العقد,هي التي يجب توافرها في العثد او توافر اسسها,لكي نطلق علي عقد الزواج سواء كان زواج عرفي او رسمي,فلا بد من توافر تلك الشروط لأن من دونها لا يوجد عقد زواج من الأصل,وبذلك لا يوجد زواج ايضلا,وهنا يكون الزواج باطلا ان نقص شرط من تلك الشروط الأتية  .
  1. اهلية العاقدين وتميزهما,فلا يقع العقد علي من فقد اهليته,وان كان احد العاقدين مجنونا او صغيرا فقد فقد اهليته .
  2. اتقاث مجلس العقد علي الإيجاب فلا يقع العقد واحد العاقدين رافضا له,والا يعد باطلا .
  3. القبول والموافقة 
  4. سماع كل من العاقدين كلام الأخر مع علمهما ان المقصد من الكلام هو الزواج

شروط الصحة

شروط الصحة: ​​هي التي يجب أن تكون موجودة في العقد بحيث يكون لها الأثر الشرعي بعد إتمامها ، وإذا فات أحد الشروط ، فإن العقد بين فقهاء الحنفية فاسد ، وعند جمهور المالكية وفقهاء الشافعية والحنبلي باطل ، وووصحة شرطان هما .
  • ان تكون الزوجه غير محرمه علي من سيتزوجها,كأن يتزوج خالت زوجته او اختها وهى علي زمته .
  • ان يحضر عرض الزواج شاهدان,وقد اعتبرة الحنفية شرط واعتبره غيرهم ركن من اركان الزواج

شروط النفاذ

أما شروط النفاذ فهي: أن يكون المتعاقد راشداً. وأما زواج الصبي العاقل ، ولو كان مدهوراً ، لا يكون نافذ ، بل نفاذه يتوقف على إذن وليه ، ولا يتوقف على نضج الولد ، ولو تباطأ نسبه بعد ذلك. يصل إلى الشباب..

شروط اللزوم

واما اللزوم فتعتبر شروط اضافية اي ان عدم توافرها لا تفسد العقد واهم تلك الشروط ان لا يكون هناك نيه للفسخ بعد الانعقاد كأن يكون الزواج لمحلل مثلا كما شاع هذه الايام,والأأن طبقوا تلك الشروط علي الزواج العرفي فأن تواجدت فيه فهو صحيح وان لم تتواجد فهو ليس كذلك .

هل يجب الاشهار في الزواج

ان الاشهار في الزواج من السنن وليس من شروط الصحة الا ان الامام مالك اشترط الاعلان,واقتدت العادة ان يتم تسجيل العقد في جهات رسميه لحفظ الحقوق والنسل,وخصوصا مع انعدام الضمير وقله الدين التي نعيش فيها,فالمحرم في الزواج العرفي هو الاعتداء قال تعالي { وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُم بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ۚ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَٰكِن لَّا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَن تَقُولُوا قَوْلًا مَّعْرُوفًا ۚ وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } سورة البقرة الاياة 235
reaction:

تعليقات

";