القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

 ضوابط تفسير القرأن

ان القرأن الكريم هو كتاب الله المنزل علي عبده محمد صل الله عليه وسلم,وبما انه كلام الله لا يمكن ان نترك اى أحد يفهمه بما يهواه,فهناك ضوابط لتفسير القرأن يجب ان تتوفر في كل من اجتهد في تفسير القرأن الكريم,فهو ليس أمر هين فقد قال الله تعالي { وما يعلم تأويله إلا الله }1) فكيف بنا ان نترك تأويله للهوى فيميل به كيف يشاء,وهيا بنا لنتعرف علي ضوابط تفسير القرأن .

ضوابط تفسير القرأن

تعريف القرأن

القرأن هو كلام الله المنزل علي عبده محمد صل الله عليه وسلم المتعبد بتلاوته,وهو المصدر الأول في التشريع الاسلامي,لذلك يجب علينا ان نتعلم تفسير القرأن يجب علي المفسر ان يتعرف علي ضوابط تفسير القرأن,ويطبقها حتي يتجنب قهم النص القرانى بشكل غير صحيح.

فضل تفسير القرأن

من الجدير بالذكر ان تفسير القرأن الكريم علم عظيم جدا وله شأن واسع جدا,وذلك بسبب انه مبنى عليه تشريعات اسلاميه كثيرا,فككما سبق فالقرأن الكريم هو المصدر الأول في التشريع الاسلامي عند جميع الفقهاء بلا خلاف,ومن بعده تأتى السنه,لذلك يجب ان يكون هناك ضوابط لتفسير القرؤأن ويجب ان يتم تطبيقها بحزافيرها,كي نصل الي المعني الصحيح في النهاية قدر المستطاع .

ضوابط تفسير القرأن

دعونا نبدأ الأن في سرد ضوابط تفسير القرأن والتي سنقسمها الي قسمين رئيسيين يتفرع منهم اقسام اخرى,الا وهم ضوابط التفسير نفسه,ومن ثم ضوابط المفسر,وسنتناول فيهما كل شئ غن ضوابط التفسير دون خلل او ملل,نتمني ان يكون صدركم رحب لما سوف تقرأونه .

ضوابط التفسير

اولا يجب ان نتعرف علي ان للتفسير عدة طرق ولكل طريقه ضوابتها,والطريقه الاولي هى ضوابط التفسير باستخدام اللغة العربيه,ومن ثم ضوابط التفسير بالراى,وبعدها ننتقل الي ضوابط التفسير المعاصره,وسنوضح كلا في دوره توضيحا تفصيليا,لكي نحافظ علي قرأننا العذيذ من خطأ التأويل .

1 - ضوابط التفسير باللغه العربية 

اولا ضع ما سنقوله الأن قعده معك دائما,ان التفسير باللغة العربيه لهوفي حاله ان كانت الكلمة تحمل اكثر من معني غير متناقض  ولا متعارض في استخدام العرب لها,فيجوز ان نفسر الكلمه بها جميعا,واما ان كانت الكلمة غير شائعة في لغة العرب مثل كلمة حل في قوله تعالي { وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَد }2) هنا يجب ان نسلك احد الطرق الأخرى في التفسير . واما ضوابط تفسير القرأن باللغة العربيه فهي كالتالي .
  • ان تكون الكلمة القرأنية المفسرة معروفة وصحيحة عند العرب,فلا يجوز تفسير كلمة قرأنية بكلمة مجهوله عند العرب كما في المثال السابق 
  • ان يعتمد المفسر علي الكلمات الشائعة والمعروفة في لغة العرب علي علي الكلمات الشاذة القليلهة,فلا يجوز ان يتم تفسير القرأن بكلمات شاذة وترك المشهور عند العرب,والا فالننتقل الي طريقه تفسير اخرى .
  • مراعة السياق عند تفسير القرأن الكريم,وهى من اهم ضوابط تفسير القرأن,فيجب علي المفسر ان يختار المعنى المتوافق مع سياق الأية القرأنية,وكان الراغب رحمه الله عليه من افضل من راعي هذا الضابط في تفسير القرأن الكريم باللغة العربية 
  • معرفة اسباب نزول السور والايات في حال احتجنا لهذا,لنعرف المراد من الأية,فالأية التي نزلت في غزوة غير التي نزلت في سلام,
  • تقديم المعنى الشرعي علي المعني اللغوى في التفسير,وهذا من اهم ضوابط تفسير القراأن الكريم,ومثال علي ذلك قول الله تعالي { وَلا تُصَلِّ عَلى أَحَدٍ مِنهُم ماتَ أَبَدًا }3) فالمعنى اللغوى هنا هو الدعاء واما المعنى الشرعي فهو صلاة الجنازة وهو المقدم علي المعنى اللغوى,وقد استخدمنا السياق ايضا فالله تعالي كان يتحدث عن المشركين,ويأمر النبي ان لا يصلي علي احد من المشركين .

طوابط التفسير بالرأى

ومن انواع تفسير القرأن التفسير بالرأى,ومثال هذا ما روى عن ابي بكر رضي الله عنه حينما سئل عن الكلالة,فقال انى ساقول فيها برأى الي اخر الي اخر الحديث ويجدر الزكر الي ان لهذا النوع ايضا ضوابط للتفسير يجب اتباعها وعدم الاخلال بها وضوابط تفسير القران بالرأى كالتالي.
  • الالتزام بدلالة اللفظ القرانى,وطرق استعماله في اللغة العربية 
  • عدم اسائة الفهم ( تأتى بكثرة الدراسة مع توفيق الله تعالي )
  • عدم الاستحسان واتباع الاهواء 
  • الحزر من الاحتيال في التأويل لموافقة شئ ما 

ضوابط التفسير المعاصر

تشمل تلك التفاسير,التفاسير العلمية التي منها الأنجاز العلمى والذي سنتحدث عنه باستفاضة في وقته ان شاء الله,ويشمل ايضا اقوال العلماء الماعصرين,والمعاني الجديدة في الأيات,او بمعنى ادق الاقوال الجديدة في معنى الأيات, وهذا النوع مثله مثل اي نوع له ضوابط للتفسير كغيره,وضوابط تفسير القرأن بالتفسير المعاصر هي كالتالي .
  • صحة القول المفسر,وهذا علي أمران الاول ان لا يخالف القول المفسر به أمر قطعى في الشريعة فلا يمكن ان يخالف القرأن الشريعة,والأمر الثانى هو عدم تفسير القرأن بلغة غير لغة العرب حتى لو شاع استعمالها مثل كثير من الكلمات الأن 
  • احتمال الأية القول لاالحادث,وذلك يكون عن طريق التأكد بترابط الأيات المفسرة مع الحدث ووجود دليل علي ترابطهما بأى شكل من الأشكال
  • عدم اسقاط قول السلف الصالح بالكلية,علما بأن السلف الصالح قد شملت تفاسيرهم جميع أيات القرأن الكريم,فلا يمكن اسقاط قولهم بالكلية هكذا 
  • عدم الاكتفاء او الاتقتصار بالقول الواحد للمفسر فلا يمكن اسقاط جميع الاقوال ظنا منه ان هذا هو الصواب 

اصح طرق تفسير القرأن

واصح الطرق في تفسير القرأن هى التي يتم تفسير كلام الله بكلام الله,ثم بالسنة النبوية,واحاديث رسول الله,ثم بقول الصحابة والصالحين من بعدهم,ثم بالاجتهاد ,وسيكون الاجتهاد شبه منعدما لأن السابقين قد فسروا القرأن كاملا,,وهذا ما اتبعه معظم المفسرين في كتبهم .

ضوابط تفسير القرأن المتعلقة بالمفسر

كما ان هناك ضوابط لتفسير القرأن فهناك ضوابط لمفسر كتاب الله,ومن الجدير بالزكر ان نزكرها كلها دون خلل فيها,وهذا لأهميستها,فليس الجميع له حق تفسير القرأن,والا كان الكل فسره علي هواه,فالأفضل ان لم تكن تنطبق فيك تلك الشروط ان تتعلم اولا او تتركها لرجالها, وطوابط تفسير القرأن المتعلقة بالمفسر كالتالي .

العقيدة السليمة 

والعقيدة السليمة هى من اهم ضوابط تفسير القرأن المتعلقة بالمفسر,فيشترط في المفسر ان يكون زو عقيدة سليمة لا فساد فيها,فلو كانت عقيدة المفسر عقيدة فاسدة,قد تدفعة للكذب في نقل الأخبار لينصر عقيدته,وهذا ما حزرنا منه في ضوابط تفسير القرأن في الأعلي, 

عدم اتباع الهوى 

عدم اتباع الهوى تندرج تحت العقيدة السليمة ايضا,فيجب علي المفسر ان يكون متملكا في نفسة ولا يكون من اتباع الهوى,فإن كان من أتباع الهوى ,هذا يدفعه الي تفسير القرأن بشكل غير صحيح او شكل ينصر مذهيه دون اتباع الحق,ويخدع الناس بلين الكلام ومرونته,وهذا من اهم ضوابط تفسير القرأن المتعلقة بالمسر

تفسير القرأن بالقرأن

وكما سبق زكرة فإن تفسير القرأن بالقرأن هو اعلي منهج من المناهج فلا يعلم كلام الله مثل ما يعلمه الله تعالي, ثم يأتي بعدها تفسير القرأن من السنه النبوية الشريفة,ولأن رسول الله هو اعلم اهل الأرض بمقاصد القرأن فالسنه هى المنهج  الثاني المتبع في تفسير القرأن,ومن بعدهم السلف الصالح من الصحابة والتابيعين ومن بعدهم .

إتقان اللغة العربية وفروعها 

من اهم ضوابط تفسير القرأن الكريم ان يكون المفسر علي دراية باللغة العربية التي نزل بها القرأن الكريم,فكيف يعقل ان يكون مفسرا في شئ يجهل معانية, ويجب ان يطقن جميع فروع اللغة العربية اتقان تام,والا فاليتعلمها من اهلها, 

إتقان علوم القرأن الكريم

من ضوابط تفسير القرأن ان يكون مفسر القرأن متقن لعلومه ومقاصدهة,وهذا يشمل الغرض من الاية موعد النزول سبب النزول,الناسخ والمنتسوخ,المحكم والمتشابه,الي اخرة من علوم القرأن المهمة جدا لأى مفسر والتي لا يمكن ان يكون مفسرا من دونها .

الفهم الدقيق

يجب ان يكون المفسر يمتاز بالفهم الدقيق,ليستطيع ترجيح معنى عن أخر,ويجب ان يكون فاهما لمعاني القرأن الكريم فهما دقيقا,ليستطيع التمييز بين معنى وأخر,والله تعالي اعلي واعلم .

المصادر والمراجع

  1. سورة أل عمران - الأية 7
  2. سورة البلد         - الأية 2
  3. سورة التوبة        - الأية 84
  4. موقع موضوع
  5. موقع أيات
reaction:

تعليقات

";