القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

حكم العمل بقسائم فيسبوك ,هل بيعها حرام ؟

 حكم العمل بقسائم فيسبوك,هل بيعها حرام ؟

مع إنتشار العمل علي الشبكة العنكبوتية ( الأنترنت ) وتنوع طرق العمل عليه,يصبح من المهم ان نوضح رأى الإسلام في تلك الأعمال,لكى لا نقع جميعا في المحرمات,واليوم حديثنا عن شئ يصبع ان تجد احد تحدث فيه,ألا وهو حكم العمل بقسائم الفيسبوك,فمع الأنتشار الواسع الذي حققه موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك,اصبح الكثيرين يلجؤون اليه كمصدر رزق اخر ولاكن يجب ان نتعرف علي هذا الدخل محرما ام لا ؟ دعونا اليوم ندخل الي اعماق العالم الافتراضي معا وننظر في الأمر.
حكم العمل بقسائم فيسبوك,هل بيعها حرام ؟


ما هى قسائم الفيسبوك

قسائم الفيسبوك هى كوبونات يعطيها موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك للمعلنين,تشجيعا لهم علي إنشاء حملات اعلانيه اكثر,وبالتالي يربح الموقع اكثر,واحيانا تكون تلك القسائم بنظام المديونية,اى انها تكون مثال الدين عليك,وفي الاحيان الاخرى تكون بمثابة هديه من فيسبوك,للمعلنين الاوفياء له,

وتكون عبارة عن بطاقات تحمل اسعار مختلفة قد تصل الي 50 دولار في القسيمة الواحدة,وهذا ما جعل معظم مستخدمى الفيسبوك يلجؤون الي استخراج قسائم الفيسبوك بطرق وحيل علي نظام برمجة الموقع المتطورة,وقد ينجحون فيها ولاكنها تكون بنظام مديونيه,واما البعض الاخر فيكون لهم اعمال علي الأنترنت, فيروجون لها والفيسبوك يعطيهم هدايا مثل تلك البطاقات ,ولاكن لا يجب ان نتغافل عن حكم العمل بقسائم الفيسبوك,والذي سنوضحه في السطور القليلة القادمه,

حكم استخراج قسائم الفيسبوك

ان حكم استخراج قسائم الفيسبوك,لا يمكن ان نقول انها محرما قطعا او هى حلال قطعا,فألأمر راجع الي استخدامها ونقسم الأمر الي شيئان,قسائم فيسبوك استخرجتها انت بأحد الحيل المغروفه,وقسائم فيسبوك اعطها لك الفيسبوك كهديه منه علي كثره اعلاناتك مثل ما تفعل معظم الشركات ,

حكم قسائم الفيسبوك التي استخرجتها انت 

وقسائم الفيسبوك التي تستخرجها انت وتبقي عليك بنظام المديونيه فلها نوعان,اما انك تستخد\مها في الاعلانات وترد ثمنها,او اما انك تبيعها لمن يستخدمها,وتأخذ المقابل ثم تغلق حسابك او اي شئ اخر المهم انك لا ترد المديونيه,وهذا هو المحرم في العمل بقسائم الفيسبوك,واما انك تنوى سدادها فهي دين عليك ويجب دفع ديونك.

حكم قسائم الفيسبوك التي يعطيها لك الفيسبوك

ان قسائم الفيسبوك التي يعطيها لك الفيسبوك فهي كالهديه فلا مانع من اخذها واستعمالها في الاعلانات,واما بيع هذه النوعيات من قسائم الفيسبوك,فيجعلنا نرجع الي حكم الهديه,وبيع الهديه فيه خلاف والراجح انه جائز,اذا فالقسائم التي يعطيها لك الفيسبوك دون تدخل منك او اي حيل فلا مانع في ذلك المهم انها لا تكون دين عليك ولا تدفعه .

خلاصه حكم العمل علي فيسبوك 

والخلاصه في حكم العمل بقسائم الفيسبوك هو ان ما دامت القسيمه بنظام المديونيه فهي واجبه السداد ولا محاله في ذلك,واما ان كانت القسيمه بنوع الهديه كما سبق زكره فلا مشكله في بيعها واستخدامها في امور ربحيه اخرى ما دامت ليست محرمه كأن تروج لشئ محرم مثلا, والله تعالي اعلي واعلم 

reaction:

تعليقات

";