القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

حكم الاجهاض في الاسلام 

 ان من شروط كمال اي عقيدة في الكون ان تكون موافقة لما جاء فيها , ولا يوجد بها نقص , وهذا ما هي علية شريعة الاسلام , وقد سبق وتكلمنا كثيرا في امور مشابهة , ونرا ايضا لها حكم في الاسلام , برغم مجئ الدين الاسلامى قبل ظهورها, واليوم نزكر احد تلك القضايا المعاصرة , وهى : حكم الاجهاض في الاسلام ,

حكم الاجهاض في الاسلام


ما هو الاجهاض ؟

كلمة الاجهاض في لغتنا العربية , تعنى توقف الشئ عن النمو قبل اكتمالة , وتطلق كلمة اجهاض ايضا علي العضو الذي لم يكتمل , ويستخدم في اسقاط الجنين , بمعنى منع الام نمو ولدها قبل ان يكتمل , وتطلق علي نفس العملية كلمة التطريح ,

واما الاجهاض في الاصطلاح فهو : انتهاء جمل المرأة بخروج او نزع الجنين , من الرحم قبل ان يقدر علي الحياة , ويمكن ان يحدث الاجهاض بشكل تلقائي غير متعمد , فيسمى اجهاض تلقائيا , او يحدث بتدخل جراحى , او بأى طرق اجهاض اخرى ,

اقسام الاجهاض 

والاجهاض ينفسم الي ثلاث اقسام  , اجهاض تلقائي , واجهاض علاجى , واجهاض اختياري 
  1. الاجهاض التلقائى هو ما حدث دون تدخل بشرى , من الام او غيرها , 
  2. الاجهاض العلاجى , فهو ما يحدث نتيجة للمحافظة علي الصحة , بأن يكون الغلام سيضر امه ان بقي اكثر 
  3. الاجهاض الاختيارى , هو ايضا تدخل بشرى , ولا يكون للعلاج , فهو اي تدخل بشرى للاجهاض دون العلاج

طرق الاجهاض 

وللأجهاض ثلاث طرق , نقسمها بالشكل التالي , طرق علاجية , وطرق جراحية , وطرق اخرى ولكل طريقة منهم اسلوبها الخاص , دعونا نوضح لكم تلك النقطة , لأنها كما يقال هى مربط الفرس , فالطريقة هى ما تحدد ان كان حلالا ام حراما , والنتائج المترتبة علي تلك الطريقة , 

الطرق العلاجية 

وتعد تلك الطرق من الطرق الطبية التي لا يستخدم لها الجراحة وتسيطر تلك الطرق علي نسبة 10% من عمليات الاجهاض في العالم , ويستخدم لها بعض العقاقير الطبية , التي تساهم او تكون سببا في اجهاض الجنين , ونزعة من الرحم , وبالطبع ينزل الجنين ميتا , فهو غير مكتمل بعد , فتلك الطرق تكون في اول ثلاث اشهر , 

الطرق الجراحية 

تلك الطرق تكون فعالة في اول 12 اسبوعا , وتكون عن طريق الشفط , ويستخدم لهذه الطريقة العقاقير الدوائية , وبالتحديد يقوم الطبيب بحقن المجهضة حقنة يدويا , تعمل علي اسقاط الجنين عن طريق الشفط من الرحم و هذه الطريقة تعد شائعة جدا في معظم بلاد المسلميبن , 

وقد تختلف الطرق المستخدمة لعمليات الجراحة في الاجهخاض الجراحى , فهناك من يستخدم الطرق اليدوية للجراحة , وهناك طرق اخرى كهربائيا , وتختلف الادوات المستخدمة في تلك الطريقة علي حسب حالة الام والجنين , وهذا ما يقررة الطبيب المختص , في حالة ارادة الأم الاجهاض , او اضطرت لذلك , 

الطرق الاخرى 

سابقا , كان يستخدم لأداء عمليا الاجهاض , بعض الاشعاب مثل النعناع , وغيره من الاعشاب , وتعد تلك الطريقة اخطرهم علي الاطلاق , فهى تؤدى الي فشل بعض الاعضاء وتوقفها عن العمل , مما يؤدى الي الوفاة , وهى لا تستخدم الان , فليست محورا لحديثنا , نحن نتكلم عما يحدث حاليا , 

حكم الاجهاض في الاسلام 

قبل ان ندخل في حكم الاجهاض يجب ان نزكر ان العلماء فرقوا بين الاجهاض في الاربع اشهر الاولي للجنين وما بعدها , فقالوا ان حياة الانسان في الاربع اشهر الاولي ليست كحياتة في الشهر الخامس لانه ينفخ فية الروح , فيصبح قتله حينها كمن قتل نفس بغير ذنب , وهذا ما حرمتة الشريعة والعرف والعقول الطبيعية , 

واما عن حياة الانسان في الاربع اشهر الاول , فيجوز اجهاضه ان كان لحياتة خطر علي حياة امة , فمن الجهل ان نجازف بمن هو حياتة مؤكدة , من اجل من هو حياتة احتمالية , ويجوز ايضا الاجهاض قبل الشهر الخامس , ان كان الحياة حينها متعسرة ويجب علي الزوجة الخروج لالعمل لمساندة زوجها علي اعباء الحياة , 

واما ما بعد الشهر الخامس وما بعد النفخ فالروح , فالاجهاض يكون محرما دون خلاف , الا اذا كان هناك ضرر علي حياة الام وضرر واضحا , يهدد خطر حقيقيا , فأن كان كذلك بشهادة الاطباء فلا مانع من الاجهاض حفاظا علي حياة الام , وما دون ذلك فيكون الاجهاض قتلا , والقتل من اكب ر الكبائر , , والله تعالي اعلي واعلم 

reaction:

تعليقات

";