القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

شيث عليه السلام

وبعد ان تحدثتا عن قصه سيدنا أدم عليه السلام مع ابليس اللعين,اليوم نتحدث عن احد انبياء اول الزمان,وهو من ولد سيدنا أدم عليه السلام,وهو الذي حمل المسؤوليه بعد سيدنا أدم عليه السلام,وولد بعد حادثه قتل قابيل لهابيل اولاد سيدنا اأدم عليه السلام,وبعد ان هرب قابيل ألي الجبال مع زوجته,وهب الله لسيدنا أدم عليه السلام ابنه شيث عليه السلام ليكون عون له,والأن لنتعرف اكثر عليه.

شيث عليه السلام

ما معني كلمه شيث ؟

وبعد قتل هابيل وفرار قابيل الي الجبال وهب الله تعالي لسيدنا أدم ابنه شيث عليه السلام,والذي كان عونا له علي اعباء الدعوة والارشاد الي عباده الله تعالي,فالوقت الذي كانت البشريه تبدأ في التكاثر,ومن الجهة الأخري كان ابليس اللعين يتربص لكل مولود جديد,ليخرج من استطاع منا عن الطريق القويوم,

فكان مجئ شيث عليه السلام بمثابه هبه من الله تعالي,لأبي البشريه أدم عليه السلام,وكلمه شيث تعني هبه الله,وكان شيث عليه السلام خير هبه من الله لنبينا وابينا أدم عليه السلام فلذلك سماه شيث,وبدأ يعاون ابيه في الدعوه وإارشاد الناس الي الطريق السليم القويم,وتعليمهم مما علم الله أدم عليه السلام.

مولد شيث عليه السلام

كما زكر فقد ولد شيث عليه السلام,بعد حادثه قتل قابيل لهابيل,وولد قبل وفاه ابيه ادم عليه السلام,بما يقارب 286 عام,فقد عاش سيدنا أدم عليه السلام ما يقارب 1000 عام,وتحمل هو المسؤوليه كامله بعد وفاه أدم عليه السلام حتي مجئ ادريس عليه السلام,وقد كان يدعوا الناس ويرشدهم الي الطريق السليم علي طريقه ابيه .

نبوة شيث عليه السلام

وحين حضرت الوفاة أدم عليه السلام,أوكل أمر النبوة الي شيث عليه السلام,والشرائع من بعد أدم عليه السلام,وكان يأمر الناس بالحلال والحرام,وكانت الناس تتبع شرائع شيث ولد أدم عليه السلام,حتي انه أمر بعدم الأختلاط بقوم قابيل لما فيهم من فساد,وعدم التوجه الي السهول التي يسكن فيها قوم قابيل,

وقد توفت امه حواء بعد ابيه بسنه واحدة فتكفل شيث عليه السلام بدفنها بالطريقه التي علمتها الملائكة له عند دفن ابيه ادم عليه السلام,وبعد ذلك مكس يدعوا الناس,ويحمل مسؤوليه المسلمين فوق عاتقيه,حتي ان توفي وكانت الناس تطيعه,وقد أوكل امور الدعوة الي ابنه أنوش,والذي حمل الدعوة بعد أبيه ولاكنه لم يكن نبيا .

فلم يرسل الله بعد وفاه شيث عليه السلام نبي مباشرة,بل بقي الناس يعملون بشرائع أدم عليه السلام,وابنه شيث عليه السلام من بعده,ومن بعد شيث ابنه أنوش,فبقيت الناس فتره من الزمن تعبد الله,وتطيعه علي الشرائع التي تركها لهم شيث عليه السلام,حتي بدأ العصيان يظهر عند الناس,وبدأ إبليس اللعين,يتخذ الي عقول المسلمين سبيلا .

يداية عصيان قوم شيث عليه السلام

وقد غابت الأنبياء,وتوفي أنوش بن شيث عليه السلام,وأراد الشيطان ان يتخ من بنى أدم حلفاء له,بمعنى انه أراد ان يجعلهم يعصون الله تعالي,فيكونون حلفاء الله في جهنم,وأخذ يفكر حتي قرر ان يذهب الي قوم قابيل,لأنه يعلم أنهم يميلون للباطل اكثر,فذهب الي السهول التي يسكن فيها قوم قابيل ,

وظهر لهم في هيئة غلام,وعمل اجيرا عند اجد رجالهم,ومع مرور الوقت أخذ يخترع القصص التي تعجب قوم قابيل,ويخترع لهم ازياء لا ترضي الله,ولا ترضي شيث عليه السلام ان كان علي قيد الحياة,وجعل لهم عيدا يحتفلون به واخرج لهم مزمار له صوت جميل ففتن به قوم قابيل,وأخذوا يتعلمون العذف عليه,وقد سبق زكر حكم الغناء اطلع عليه من هنا 

وأخذت النساء تخرج متبرجات في هذا العيد أمام الرجال,وكان ابليس بمثابة مبتكر الموضه كما يقال في عصرنا,وبدأت تلك الاصوات تذهب عند الجبال التي يسكن فيها قوم شيث عليه السلام,وبدأ ضعفاء النفس منهم يتسللون الي اراضي قوم قابيل,ويستمعون الي تلك المزامير,ولاكنهم اكتفوا بالمشاهدة والاستماع فقط,ولم يجرء أحدهم ان يقترب .

اول جريمة زنا في التاريخ

وفي مرة من المرات تجرأ احد رجال قوم شيث عليه السلام,ودخل الي قوم قابيل في السهول,فتعجب من حسن نسائهن وتبرجهن,فكان رجال قوم شيث بياض الوجوه جمال الخلق,وكان نساء قوم قابيل بنفس الصفات,بالأضافة الي تبرجهن,الذي علمه لهن إبليس اللعين,وعاد هذا الرجل الي اصحابه من قوم شيث وأخذ يخبرهم بما رأى حتي اغراهم .

فذهبوا الي السهول والي قوم قابيل,ففتنوا بنسائهن وفتن نساء قوم قبيل بهم,واخذوا يختطلتون ببعض حتي وقعت بينهم اول جريمة زنا في التاريخ,وأخذ الخبر ينتشر عند ضعفاء النفوس من قوم شيث عليه السلام حتي بدأوا يهاجروا الي السهول واحد تلوا الأخر ,حتي ما عاد يتبقي منهم الي القليل,

ولم يكتفي قوم قابيل بهذا فحسب,بل بدأو يهجمون علي المؤمنين في الجبال ويقتلون منهم,حتي ما عاد يتبقي من اصحاب شيث عليه السلام الي قليلا جدا,وقد حان الوقت,لتدخل يجرى من السماء,وبعد ان حدث ما حدث بقوم شيث عليه السلام, بعث الله ادريس عليه السلام,والذي سيسكون حديثنا عنه غدا ان شاء الله .

reaction:

تعليقات

";